"ساب" وبنك التصدير والاستيراد السعودي يوقعان وثيقة تأمين

ربيع الثاني 1443

وقع البنك السعودي البريطاني (ساب) وبنك التصدير والاستيراد السعودي على وثيقة تأمين تعزيز الاعتمادات المستندية ، وذلك على هامش القمة السعودية التاسعة للتمويل التجاري.

ووقع الاتفاقية كل من معالي المهندس سعد الخلب، الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والإستيراد السعودي، والسيد توني كريبس، العضو المنتدب لبنك ساب، بحضور الاستاذ ماجد نجم، نائب العضو المنتدب لمصرفية الشركات والمصرفية المؤسسية في ساب. وتتيح الوثيقة لساب رفع قدراته لقبول وزيادة تعزيز الاعتمادات المستندية لصالح الصادرات السعودية، والتوسع في تعاملاته مع البنوك الأجنبية المصدرة للاعتمادات المستندية، حيث تساهم التغطية التأمينية إلى زيادة الفرص أمام المنتجات السعودية للدخول إلى أسواق جديدة والتوسع في الأسواق الحالية.

وقدم (ساب) مرئياته حول تطوير مستقبل التمويل التجاري بالمملكة، وذلكخلال النقاش الدائر في جلسات الحوار للقمة السعودية التاسعة للتمويل التجاري على مدى يومين في 15-16 من نوفمبر الحالي في الرياض، تحت عنوان المرونة في التجارة وسلاسل التوريد وإدارة الخزينة، وسط حضور نخبة من صناع القرار وكبار الخبراء والرؤساء الماليين والقياديين في قطاع التمويل التجاري من مختلف المؤسسات الحكومية والشركات التجارية.

وخلال جلسات النقاش قدم السيد ديفيد ليزلي، مدير عام التجارة العالمية وتمويل الذمم المدينة في ساب، ورقة عمل بعنوان "الرقمنة الشاملة لتمويل التجارة " تحدث خلالها عن ضرورة زيادة الكفاءة والأتمتة والحد من المخاطر من خلال توظيف الحلول التقنية، مشدداً على أهمية الرقمنة باعتبارها عاملاً مهماً لتسريع عملية النمو مع توفير الوقت والجهد والتكلفة ورفع معدل الشفافية، بالإضافة الى الاستفادة من البنية التحتية القائمة على سلاسل الإمداد لخلق فرص جديدة في التمويل التجاري.

وبصفته البنك الرائد في التمويل التجاري، شارك بنك ساب في رعاية أعمال هذه القمة كـ "راعي بلاتيني" باعتبارها الحدث الأهم والأكثر تأثيراً في قطاع التمويل التجاري بالمملكة، بالإضافة إلى مشاركته في طرح الحلول وتبادل الأفكار حول القضايا المطروحة لبناء استراتيجيات المرونة المالية، وتطوير أدوات التمويل التجاري، وكذلك مناقشة القوانين والاستراتيجيات التي تسهم في نمو الاقتصاد السعودي.