تسمية HSBC أمانة كأفضل بنك إسلامي دولي

صفر 1431

تم اختيار HSBC أمانة كأفضل بنك إسلامي دولي من قبل مجلة يوروموني؛ وذلك ضمن جوائز الصيرفة الإسلامية لعام 2010م، وتعد جوائز يوروموني للتميز من بين أعرق الجوائز في مجال الخدمات المالية على مستوى العالم، وتقدم سنوياً للمنتجات والخدمات الرائدة ضمن القطاع المصرفي.

كما حصلت HSBC أمانة على جائزة أفضل مؤسسة للصكوك تقديراً للدور الريادي الذي تلعبه في أسواق الصكوك الإسلامية والنجاح الكبير في تنفيذ هذه الصكوك.

وكانت HSBC أمانة قد قامت خلال العام الماضي بتعزيز عملياتها في كل من المملكة العربية السعودية من خلال "ساب"، وفي الإمارات العربية المتحدة، وماليزيا بينما توسعت في أسواق نمو رئيسية في اندونيسيا وقطر والبحرين لتقديم خدمات مالية شاملة لقاعدة عملائها المتنامية حول العالم. كما أطلقت HSBC أمانة خدمات "HSBC أمانة بريميير" المصرفية المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية، وهي أولخدمات بريميير مصرفية إسلامية عالمية واحتلت HSBC امانة الصدارة في نشاطات الصكوك الإسلامية والهيكلة وقامت بإدارة العديد من الصفقات.

وفي معرض تعليقه على هذا الحدث قال الرئيس التنفيذي العالمي لـ HSBC أمانة السيد مختار حسين: «أثبتت HSBC أمانة على مدى الإثني عشر شهراً الماضية قدرتها على تعزيز مكانتها الاستيراتيجية؛ إذ كانت في طليعة المؤسسات المالية الإسلامية العالمية التي توفر لعملائها منتجات وخدمات متطورة ومتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية. وبفضل الانتشار العالمي لمجموعة HSBC المتوافق مع رؤيتها الاستيراتيجية على المستوى العالمي، يعد HSBC أمانة من أكبر بنوك التجزئة الإسلامية في العالم؛ إذ أن نطاق خدماته وقنوات تقديمها تضاهي أفضل ما يمكن أن تقدمه المصارف الإسلامية الأخرى. ويسرني في هذه المناسبة أن أعرب عن سعادتنا لحصولنا على هذه الجائزة من مجلة يوروموني؛ والتي تعد شهادة على خدمات HSBC أمانة».

وأضاف قائلاً: « وفي نهاية كلمتي أود التوجه بالشكر الجزيل للجهات المنظمة والحكومات وأعلام الصناعة الذين يستمرون بقيادة قطاع المصرفية الإسلامية والارتقاء به نحو أعلى المستويات ليتبوأ مكاناً يستطيع من خلاله أن يقدم لعملائه أينما كانوا منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية التي أثبتت قدرتها على منافسة المنتجات التقليدية وتميزها من حيث الكم والكيف على المستوى الدولي». 14 فبراير 2010